في
السبت 1 نوفمبر 2014

جديد الأخبار


الأخبار
الاخبار الدولية
تعددت الروايات والأكيد أن 31 مسلماً قتلوا في هجمات ١١ سبتمبر


تعددت الروايات والأكيد أن 31 مسلماً قتلوا في هجمات ١١ سبتمبر
تعددت الروايات والأكيد أن 31 مسلماً قتلوا في هجمات ١١ سبتمبر
09-10-2011 12:33
العربية.نت لندن -(شبكة مجالس حرب)

القتلى في الهجمات في الحادي عشر من سبتمبر من المسلمين هم 28 مسلما قضوا في برجي مركز التجارة الدولي ، اضافة الى 3 مسلمين كانوا بين ركاب طائرتين من 4 مخطوفة، احداهما سقطت بركابها فوق حقل ببنسلفانيا قبل أن تصل الى هدفها، والثانية ارتطمت بمبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بمن كان عليها من مسافرين
لكن بسبب الصمت لم يعرف عدد من قضى من المسلمين، اختلفت الروايات ونسج المتسرعون مزاعم ومبالغات جعلت عددهم بالمئات، وأشهرهم امام مسجد وبروفسور ومحاضر ورجل دين مرموق، هو الشيخ الأردني المقيم منذ 16 سنة في الولايات المتحدة، عمر شاهين. الذي أصدر بعد 17 يوما من الهجمات احصائية قال فيها ان 1200 عربي ومسلم كانوا بين الضحايا، أي أكثر من 41 % من كل قتلى 11 سبتمبر، وعددهم 2967 ضحية، بينهم 5 اسرائيليين.
كما أنه نشر لائحة أطلعت عليها "العربية.نت" وفيها أسماء اتضح بعدها أن معظمها هو لمن تم تصنيفهم قبلها كمفقودين ثم ظهروا أحياء، أو لا وجود لهم بالمرة.

فلسطيني مؤجل تصنيفه حتى إشعار آخر

image
الباكستاني خالد شهيد

ولم يتضح العدد تماماً الا بعد 3 سنوات تقريباً من الكارثة، عبر لائحة أعدها "مجلس العلاقات الاسلامية الأمريكية" المعروف باسم "كير" اختصارا، واطلعت عليها "العربية.نت" وعلى غيرها من لوائح أظهرت العدد نفسه، الا واحد غير عربي مازال سبب خلاف.

القتلى هم 28 مسلماً قضوا في برجي مركز التجارة العالمي، اضافة الى 3 مسلمين كانوا بين ركاب طائرتين من 4 مخطوفة، احداهما سقطت بركابها فوق حقل ببنسلفانيا قبل أن تصل الى هدفها، والثانية ارتطمت بمبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بمن كان عليها من مسافرين.

وهناك اصرار من بعض الفلسطينيين على وجود مواطن لهم بين القتلى، واسمه يوسف محمود شراب، ويقال انه قضى ببرج التجارة العالمي. لكن "العربية.نت" لم تعثر عليه في اللوائح الرسمية، وهي وفق الأحرف الهجائية، ولا بلائحة القتلى المقتصرة على المسلمين أيضا، لذلك يبقى معلقا الى حين اتضاح حقيقة وفاته أو مقتله.

والمسلمون القتلى في الهجمات هم 6 باكستانيين و6 بنغاليين و4 من غويانا، المجاورة للبرازيل، كما 2 من كل من: سيريلانكا وغامبيا وساحل العاج، ثم واحد من كل من: اليمن وايران واثيوبيا وتركيا وترينداد وتوباغو وبورما وألبانيا واليونان والهند، وهم يمثلون 1.07 % من مجموع قتلى 11 سبتمبر، وهي النسبة نفسها لعدد المسلمين بالولايات المتحدة، طبقا لأكثر الاحصاءات ثقة.

يمني شجاع وسيريلانكية حامل بشهرها السابع

image
معتنق الإسلام مايكل ثيوديريدس وزوجته رحمة سالي


ومن مراجعة التفاصيل عمن قضوا برا وجوا من ضحايا المسلمين نجد أن بينهم 6 نساء، احداهن كانت حاملاً بشهرها السابع، وأن معظمهم كانوا عمالا وموظفين او باعة في محلات ومطاعم ببرج التجارة العالمي، وبأن بينهم مسلمون بالولادة أو معتنقين للدين الحنيف.

من المعتنقين للاسلام اليوناني مايكل ثيوديريدس، البالغ من العمر عند مقتله 32 سنة، والمتزوج من رحمة سالي، وهي من سريلانكا وتصغره بأربعة أعوام وكانت مهاجرة معه في الولايات المتحدة، حيث تزوجا قبل الكارثة بسنتين، ومعه قضت وهي حامل بجنينها الأول وهو في شهره السابع حين كانت مع زوجها على متن الطائرة التي ارتطمت بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي.


image
اليمني عبد السلام الملاحي

وأشهر قتلى المسلمين هو العربي الوحيد بين ضحايا 11 سبتمبر، اليمني عبدالسلام الملاحي، الذي كان موظفاً بفندق "ماريوت" ومقره كان البرج الشمالي من مركز التجارة العالمي، فقد راح يساعد النزلاء بالمغادرة وسط نداءات من زملائه وهم يهربون بأن يغادر المكان معهم، الى أن أدركته النيران فانصهر محترقاً ولم يعثروا على جثته أو بعضاً منها الى الآن.

الأكبر عمراً إيرانية والأصغر تركي وباكستاني

image
الإيرانية توري بولوروشي

من التفاصيل عن القتلى المسلمين أيضاً أنهم آباء لأكثر من 30 ابناً ممن أصبح بعضهم يتيم الأب والأم معاً، أو يتيم أحد الأبوين. ونجد أن أكبرهم هي ايرانية عمرها 69 سنة، واسمها توري بولوروشي، وكانت بين ركاب الطائرة التي ارتطمت بالبرج الجنوبي لمركز التجارة بنيويورك.

أما أصغرهم فاثنان، عمر كل منهما 25 سنة: التركي زوهوتو ايبيس والباكستاني خالد شهيد، وكان الأخير يعمل في قسم الكومبيوتر بشركة "كانتور فيتزجيرالد" ومقرها الطوابق 101 الى 105 من البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي.


image
التركي زوهوتو ايبيس

ومعه في المبنى نفسه كان التركي ايبيس، الشاب الذي هاجر الى الولايات المتحدة مع والده حين كان عمره 18 سنة، وبعد عامين تزوج من تركية اسمها ليلى أويار. وكان ايبيس يعمل في الطابق 103 بمشروع لتطوير نظام الكومبيوتر التابع لشركة "كانتور فيتزجيرالد" أيضاً، فقضى تاركاً مع أرملته طفلهما الوحيد، وعمره الآن 12 سنة.

الضحايا من المسلمين، مع من قتل من العرب وكتبت عنهم "العربية.نت" الأربعاء الماضي، وجميعهم من المسيحيين باستثناء الملاحي، وهم 4 لبنانيين ويمني ومصري واثنين أردنيين، اضافة الى 4 أمريكيين من أصل لبناني بعيد، هم الضحايا المنسيون للإرهاب في كل ذكرى تمر على 11 سبتمبر و"مجدها" الدموي.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1793


خدمات المحتوى



تقييم
3.95/10 (18 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.